ظلام للعبيد

ان صفة المبالغة علي فعال بتشديد العين تتعلق بتكرار الحدث علي مسافات متقاربة من الزمن
وان كان نفي المبالغة لا ينفي أصل الظلم عن الله إلا أن المعني هنا يتعلق بآية أخري تؤكد ظلم اﻹنسان لنفسه حيث قال (إن اﻹنسان لظلوم كفار)
إذن فإن الظلم الذي أدي لهلاك اﻷمم المتلاحقة لم يكن الله فيها ظالم (حاش وكلا). إن الهلاك المكرر حدث بأمر الله لكنه تم بإختيار عباده ظلما استوجب هلاكهم
فأراد الله أن يؤكد أنه ليس ظلام للعبيد

@Taha Abdelghafar

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *