الإعلام و الواقع 

الإعلام و الواقع 

الإعلام والواقع

الإعلام  و الواقع

مع بزوغ الشمس في كل يوم لا يتوانى اﻹعلام العالمي بشكل عام والعربي بشكل خاص من تأكيد حقيقة تضاهي وضوح ذات الشمس. تلك الحقيقة التي مفادها أن اﻹعلام لا يقدم الواقع المشهود وإنما يقدم الواقع المنشود  والذي علي أساسه يتم تشكيل المستقبل.

و هذا ينطبق علي كل المؤسسات الإعلامية التي تمول من الحكومات أو من أصحاب رؤوس الأموال.

فمن البديهي أن تخدم هذه المؤسسات أصحاب المصالح في تشكيل الوعي الإستهلاكي المناسب لأصحاب رؤوس الأموال والوعي السياسي المناسب لاستقرار الحكام أو لإستبدالهم إن لزم اﻷمر.

ومما لا شك فيه أن هناك مجموعة من الأهداف  التي تخدم  أصحاب رؤوس الأموال والساسة في وقت واحد وهي الشغل الشاغل لكل الأجهزة الإعلامية في مختلف أنحاء العالم تلك الأهداف تشمل تسطيح الفكر وتعظيم فوائد الإستكانة للنظم العملاقة والتخويف المستمر من المحيط الملموس والإهتمام بتوافه الإمور.

ينتج عن هذا نمط معيشي استهلاكي يستعبد المستهلك وينهك قواه الفكرية في تلبية الغرائز والشهوات والذي يقوده الي عزوف عن محاولة فهم أو تغير الواقع الإقتصادي أو السياسي وبذلك يتحقق الإستثمار الناجح في ظل استقرار سياسي خااااااالد.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *