ألا يا قوم معذرة فما لي عندكم زاد

ألا يا قوم معذرة    فما لي عندكم زاد
رضيتم بالهوى رباً   و بالشهوات اندادا
فكم من أمة سلكت   طريقكمو فما عادوا
ثمود ها تحذركم      و قد سبقتهمو عاد
وها في اليم فرعون  وما نفعته أوتاد
فما منعت هلاك القوم    أملاك وأمجاد
فإن تبنا فإن لنا     من الرحمن ميلاد
وان عدنا فسنته     لها شرط و ميعاد

@Taha Abdelghafar

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *